الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

الحلاق: التاجر لن يستطيع خفض أسعاره اكثر من 3 بالمئة.. ونحن نسأل: كيف استطاع رفعها 50 بالمئة

الاقتصاد اليوم:

يبدو أن الحديث عن غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وتدني الأجور الشغل الشاغل للشارع السوري هذه الأيام خصوصاً خلال شهر رمضان وقد أثبتت الأيام الماضية أن الحلول التي قدمتها الحكومة لتجاوز أزمة الغلاء والسيطرة على الأسواق لم تجد نفعاً كثيراً..

فلا دوريات التموين ولا الجولات الميدانية لضبط المحال المخالفة ولا حتى الغرامات عليها، كل ذلك مجرد قرارات وكلمات ووعود، والكل يتقاذف مسؤولية الغلاء من طرف إلى آخر، تجار المفرق يحملون المسؤولية إلى تجار الجملة وهؤلاء بدورهم يحملونها إلى تجار سوق نصف الجملة الذين يحملونها إلى الحلقات الوسيطة وهكذا. هذا يعني أن هناك خللاً واضحاً جلياً أصبح لا يمكن التغاضي عنه لأنه حالة يومية يعيشها المواطن.

أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية محمد الحلاق أكد  أن لا يمكن أن نقول إن الأسعار بقيت كما كانت، هناك انخفاض في بعض أسعار السلع بشكل مقبول مؤكداً أن المشكلة الحقيقية اليوم هي أن المستهلك يعتقد أنه سوف ينزل الأسواق ويجد أن المنتجات تباع «ببلاش» لا يوجد شيء اسمه البيع بخسارة أو ببلاش والمشكلة الأكبر أن الجميع يعتقد أن أرباح التاجر 30 أو 40 بالمئة في الوقت الذي لا تتجاوز فيه الأرباح في أقصى حالتها وفي العرف التجاري من 2 إلى 7 بالمئة كتاجر جملة عندما يبيعها إلى تاجر المفرق وبالتالي ما يحدث عندما تعرض الفعاليات الاقتصادية منتجاتها لا يمكن أن تخفض أسعارها أكثر من 2 إلى 3 بالمئة عن أسعار السوق وخاصة أنه لدى التاجر نفقات وأعباء كثيرة لكن تعزيز التنافسية بشكل أكبر هو من يخفض أسعار المواد الغذائية بشكل أكبر ليتم الحصول على أسعار أرخص.

الوطن
.

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

ان كانت السوريه التجاره لا تنافس في السوق وترفع الأسعار على سعر الصرف السوداء ولاتوفر في جميع صالاتها المواد بأسعار اقل من السوق كيف ينزل السعر انا ادخل السوريه التجاره فأجد بعض المواد وهي اغلا من السوق كيف ينزل السعرات نزل سعر البنزين أو المازوت أو وصل إلى البيوت المواطنين كافه هاذه السنه إلى الان لم استلم لتر واحد من مازوت التدفئة إلى الان لم استطيع شراء كيلو واحد من السكر من السوريه التجاره لا بسعر مدعوم ولا بغيره الطحين والسميد والزيت غير متوفرين فيها بسعر الحقيقي كيف تطلب من التاجر تنذيل السعر والسوريه للتجاره السعر اعلاالحل في يد السوريه للتجاره

  • البلد : Nobl

تجار بلدنا مالهون حل الا الاتمتة وقت بيتم تطبيق نظام الفوترة والباركود سيتم مسكهم من خوانيقهون لن يستطيعوا تهريب المواد الاولية ..لن يستطيعوا رفع الاسعار فكل سلعة مرتبطة بسعر موادها الاولية وتكلفتها ...لن يستطيعوا رفع الاسعار لان شبكة الانترنت لشركاتهم مرتبطة مع المالية واي رفع لسعر السلعة سيؤدي الى فرض غرامات فورية عليهم بدون الحاجة الى مراقبي التموين ...فضح ارباحهم الخيالية وتحصيل الدولة لحقها من الضرائب على ارباحهم ....فضح الرواتب والاجور الزهيدة التي يدفعوها للعمال ...توفير رواتب الاف موظفي التموين فالرقابة اصبحت الكترونية ...ثبات الاسعار لمدة لاتقل عن ثلاثة اشهر حتى تتم دورة جديدة من الانتاج ... وقف ردح التجار والصناعيين بتكبدهم الخسائر التي لا تنتهي ....اعدام قدرة التجار على اللف على القوانيين ......قامت الدنيا ولم تقعد من اجل رسائل البنزين وبعد تطبيقها كل سيارات البلد تمشي لم يعد يوجد ازدحام العدالة تحققت بين ابناء البلد ....فمتى سيطبق نظام الباركود والفوترة وتنتهي ازمة الاسعار الى الابد

  • البلد :