الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

خبير اقتصادي: الأسرة تحتاج لـ300 ألف ليرة شهرياً بشكل وسطي لتأمين حياة كريمة

الاقتصاد اليوم:

يوضح الخبير الاقتصادي الدكتور سنان ديب أن ظروف الحرب ومنعكساتها الاقتصادية مع الحصار الجائر أرخت بظلالها على واقع المعيشة للمواطن، مما أثر على قدرة المواطنين بمجاراة هذه الظروف عاماً بعد عام وخاصة في فترة الأعياد، مشيراً إلى أن الاحتفال بطقوس الأعياد جاء كل حسب إمكانياته واستطاعته، فالفجوة كبيرة بين متوسط الأجر وما يجب أن يكون المدخول للاقتراب في الظرف العادي، وأصبحت الأسرة تحتاج لنحو 300 ألف ليرة شهرياً كمعدل وسطي لتأمين حياة كريمة.

ولفت ديب إلى أنه ومع بداية الحرب شهدت معظم الطقوس الاجتماعية انحساراً نتيجة الوضع النفسي العام، إلا أنها ليس كالسابق، بل حدثت بعض التغييرات من حيث النوعية والكمية المشتراة لتلبية حاجة هذه الطقوس، فقد انخفضت كميات الحلويات المشتراة من قبل الأسر، وخاصة بعد ارتفاع أسعارها، واتجهت الكثير من الأسر لتصنيع الحلويات في منازلها للتقليل من الفاتورة التي تدفعها، رغم أن تكلفتها أيضاً مرتفعة، ولجأ الكثير من الأسر إلى الألبسة المستعملة عبر شراء البالة، وإن كانت أسعارها مرتفعة مقارنة مع ما سبق الأزمة!.

ومن كلام الخبير الاقتصادي  يؤكد متابعون أن الأسر استطاعت عبر اتباع الأساليب السابقة ترشيد الاستهلاك وشدّ الأحزمة لتبقى ضمن إطار الطقوس الخاصة بالأعياد.

ويرى خبراء أن الحلول قد تأتي من خلال منح زيادة أو إعطاء منح وخاصة أن قرار منح الرواتب قبل ثمانية أيام من نهاية الشهر يزيد الأعباء على الأسر كون الراتب يصبح على مدار أربعين يوماً، مما يتطلب تعويضاً آخر للمواطن ولاسيما أن الشهر القادم سيكون مليئاً بالمتطلبات.

البعث

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

مين راح يسمع هالكلام
والخير لقدام

  • البلد :