الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

محافظة دمشق: إعادة استثمار القابون صناعياً مسألة خطيرة

الاقتصاد اليوم:

أكد عضو المكتب التنفيذي لشؤون الخدمات في "محافظة دمشق" سمير جزائرلي أن عودة العمل الصناعي بمنطقة القابون الصناعي غير صحيحة، وتشكل خطورة كبيرة على أصحابها، ومن مصلحتهم الانتقال إلى عدرا الصناعية والاستفادة منها بعد إعادة تأهيلها كاملة في خطة جديدة.

وأوضح جزائرلي أنه حتى لو لم تكن هناك انهيارات في الأبنية، إلا أن التخلخل فيها يجعل إعادة استثمارها بالمجال الصناعي مسألة خطيرة، نظراً لاستخدام آلات تتسبب في ضغوط واهتزاز قد تؤدي إلى انهيارات مستقبلية.

وكشف جزائرلي عن إجراءات جديدة بدأت بها المحافظة في عدد من مناطق التنظيم، كتشكيل لجنة قامت بجولة على مخيم اليرموك والتضامن والقدم والعسالي والقابون الصناعي والسكني وبرزة، لتحديد الخدمات المطلوبة فيها، وجدولتها وفق برنامج زمني محدد.

وأكد الجزائرلي عودة عملية الإشراف الإداري على مخيم اليرموك إلى "محافظة دمشق"، لافتاً إلى إمكانية عودة أهالي اليرموك والقدم والعسالي والقابون السكني وحي تشرين لبيوتهم السليمة بشرط إثبات الملكية.

واعترض مؤخراً 740 صناعياً على المخطط التنظيمي للقابون من أصل المالكين الصناعيين الـ750 صناعياً، حيث يقولون إن نسبة الأضرار في المنطقة ليست صحيحة وهي لا تتجاوز 3%، بينما تقدر المحافظة الأضرار بـ40%.

وأعلنت المحافظة عن المخطط التنظيمي رقم 104 للقابون الصناعي وجزء من الأراضي الزراعية لحرستا بتاريخ 3 تموز 2019، وأتاحت للأهالي وأصحاب الحقوق تقديم اعتراضاتهم عليه ضمن مهلة شهر، ليتم تعديل الدراسة وفق الاعتراضات المحقة.

وتقسم المنطقة المذكورة إلى قسمين، الأول (أ) ومساحته 23.7 هكتاراً ونسبة الأضرار فيه تقارب 70%، والثاني (ب) ومساحته 116.1 هكتاراً ونسبة الأضرار فيه بحدود 30%، والجزء الآخر المضاف عند البانوراما حرستا مساحته 75 هكتاراً.

ويتضمن مخطط القابون الصناعي تحويل المنطقة إلى سكنية تجارية خدمية، حيث ستضم إضافة للأبراج السكنية مبانٍ استثمارية ومشافٍ ومدارس ومراكز تجارية، وعدة مراكز خدمية للمدينة.

وأعلنت المحافظة سابقاً عن وجود خطة لتنظيم القابون الصناعي، ونقل صناعييه إلى "المدينة الصناعية في عدرا" بريف دمشق بما يحقق فائدة مادية لهم، مبيّنةً أن دمشق ليست مدينة صناعية، ما أثار اعتراض الصناعيين الذين دفعوا مبالغ كبيرة لترميم منشآتهم وباشروا العمل بها.

الوطن

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

هل من المعقول جولة ربع ساعة لتقيم وضع القابون الصناعية كافية...؟؟؟؟ الا تستحق هذه المنطقة وقت اكبر من ذلك لمنطقة كانت رائدة على مستوى القطر في تقديم منتجات غزت العالم؟؟؟ إن كلفة منشأتها بسعر اليوم مئات المليارات من الليرات السورية، إلا تستحق هذه المنطقة العريقة و اصحابها الصناعيين الصابرين دراسة واقعية تاخذ بعين الاعتبار البطالة و تردي سعر الصرف و ثمان سنوات من الانتظار والشهداء من الجنود و العمال و الخسائر في الأملاك العامة و الخاصة. إن معظم الأبنية جاهزة انشائيا و هندسيا للعمل و لا نريد غير تقرير هندسي نزيه يثبت ملكيتنا التي كفلها الدستور و يغلق باب كبير للفساد يمكن أن يتكرر في مناطق أخرى عانت من ويلات الإرهاب.

  • البلد :