الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

معادلة القابون دون تشويه ومتاجرة..مدخل عصري وحضاري لعاصمة الجمهورية.. ومكاسب غير متوقعة للمالكين الحقيقيين

الاقتصاد اليوم:

لا يتجاهل الصناعيون السوريون حقيقة أنّ المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء ومنذ قدومه الى الحكومة لم يخذل الصناعة السورية  وبدا دائما إلى جانبها . ورؤيته دائماً نصرت الصناعيين  وبالتالي هناك قناعة بأنّ رئيس الحكومة لن يخذل الصناعي الذي صمد .وستكون القابون مثال لتعويض المنتجين بأفضل ما يكون به التعويض بل وأكثر من توقعاتهم .

فعقاراتهم ستصبح  اسهم مجزيه ... ومحفظة اسثمارية تصرف كتسهيلات بنكية او تباع وتشترى كأسهم  . وهنا الجوهر الذي غيبه من هم ضد قرارتنظيم القابون واخلاءها من المعامل ومعظمها مدمر . وحيث يبدو الأمر في ظاهره وكأنّه دفاعا مستميتا يجري من أجل الصناعة , ولكن القابون الواقعة على مدخل دمشق تستحق أن تنهض فيها الأبراج و المولات والمنشآت السياحية وتستحق أن تكون جزءا من مدخل العاصمة الذي يقال أنه يجري تصميمه بما يضاهي أرقى وأجمل وحتى أغنى مدن العالم .

مصدر حكومي رفيع المستوى قال : أنّ قرار تحويل المنطقة الصناعية في القابون الى منطقة سكنية وتجارية سيكون وحكماً مع تأمين الصون والضمان الكامل لحقوق المالكين الحقيقيين في المنطقة وسيوفر لهم فرص اسثمارية كبيرة . على أن توفر الدولة كافة التسهيلات للصناعيين عند انتقالهم الى المدينة الصناعية في عدرا من قروض و تسهيلات في شراء الأرض وغيرها  ..

لعل رئيس الحكومة يعمل وفي كل زيارة له الى منطقة صناعية أو مدينة صناعية على دعم  الصناعيين والحوار معهم تحت سقوف معاملهم وبين حطامها أحيانا لمساعدتهم على الاقلاع من جديد ولعله وعد صناعيي القابون بذلك ..

ليظهر لاحقا أنّ منطقة القابون وضمن الرؤية التنظيمية لدمشق ستتحول لتصبح جزئا من مدخل العاصمة الذي يخطط ليكون مدخلاً متميزاً متكاملاً وأقله مدخل جميل يليق بالعاصمة السورية وبوابتهاالتجارية و الحضارية  .

قد يبدو القرار صعباً فالحرب دمرت معامل المنطقة والآن هناك قرار حكومي بنقل المعامل الى عدرا الصناعية ما يعني المزيد من المتاعب ولكن الى حين .

 فإقامة معمل أو مصنع في عدرا العمالية يعني إقامته في المكان المناسب والظروف الكاملة بالنظر الى أهمية مدينة عدرا الصناعية وما تحتويه من مزايا كبيرة للاستثمار يتنظر أن تجذب اهم الاستثمارات في المرحلة القادمة  .

هذا ثمن لأن تمتلك دمشق هكذا مدخل ولكي تنهض عمرانيا وتتحول لمدينة منظمة ومن أجل ذلك تم اتخاذ قرار بتنظيم كل المناطق العشوائية وتحويلها الى مناطق سكنية حضارية وراقية .

على كل قرار تنظيم القابون ومحيطها سيصدر خلال ستة اشهر وخلال هذا الوقت سيكون صناعييها قد حصلوا على فرصة ان يكونوا مستثمرين في المنطقة الذاهبة الى إعمار وبناء  .

وفي نفس الوقت ستكون عدرا الصناعية بمقاسمها المنظمة جاهزة ليشيد صناعيو القابون فيها معاملهم وحيث تبدو فرصة التوسع في العمل والانتاج أكبر وأرحب .  

على أننا نوّد أن نوجه السؤال الى من اعتقدوا أنهم مع الصناعين فعملوا  ضدهم  ليقلبوا هذا المكسب الى خسارة ؟

لماذا تناسوا وتجاهلوا أنّ الأمر في الحقيقة هو أسهم أسعارها مضاعفة ...وتسهيلات لشراء عقارات صناعية مع فترة سماح تمتد  أربع سنوات والدفع على عشره سنوات اضافية أي فترة تسديد تمتد ل 14 عام .

أما العقار الاول المهدم سيصبح بعد عام عبارة عن أسهم بعشرة اضعاف سعرها اليوم .

 هناك طابور من المشككين والسزج والحاسدين يجب على كل مالك او مستأجر ان يتأنى ويعلم انه يربح ورقة يانصيب بعد ستة اشهر وحيث يكون المخطط التنظيمي للمنطقة قد تم انجازه .

هامش1 : مصدر حكومي نفى تماما بأن تكون المنطقة سيتم استثمارها لصالح مستثمر معروف ؟

هامش 2 : سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق اكد أن موقفه واضح جدا من الأمر المهم هو ضمان مصالح الصناعيين وهذا ما تعهدت به الحكومة

سيرياستيبس

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

نسبة المعامل المدمرة لا تتجاوز ٥٪؜ و ليش كما ذكر المقال و هذه المنطقة ليست منطقة عشوائيات هي منطقة صناعية منظمة و بعض المقاسم حصلت على رخص البناء من محافظة مدينة دمشق عام ٢٠١٠ و تم بناؤها عام ٢٠١١ و ٣٠١٢ .
نرجو من كاتب المقال التحري الجيد عن موضوع المقال قبل إبداء الرأي فيه .

  • البلد :

اكبر خسارة للصناعيين هذا القرار وليس هناك مصداقية لمحافظة دمشق والصناعيين اذا خسروا معاملهم في القابون معظمهم سيتخلى عن الصناعة والعودة لبناء مصانع لان الصدمة كبيرة

  • البلد :