الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

هل ستبيع الحكومة اسطوانات الغاز المنزلي خلال الشتاء بسعر حر

الاقتصاد اليوم:

أوضح مدير عمليات الغاز في "شركة محروقات" أحمد حسون، أن بيع أسطوانات الغاز المنزلي خارج المخصصات بسعر حر أو غير مدعوم في فصل الشتاء المقبل، مرتبط بالكميات المتاحة وما تقرره الحكومة بهذا الشأن.

وأكد حسون أن أسطوانة واحدة تكفي، لكن إذا تبيّن أن الأسر بحاجة أسطوانتين واحدة للمنزل والثانية للتدفئة، فحينها تحدد الحكومة إمكانية زيادة المخصصات بناء على الكميات المتاحة، وهي من يقرر بيع الثانية بسعر حر أم لا، لافتاً إلى الحكومة تدعم كل أسطوانة غاز منزلي حالياً بـ1,000 – 1,500 ليرة.

وبدأ في شباط 2019 توزيع إسطوانات الغاز المنزلي عبر البطاقة الذكية في اللاذقية تلتها دمشق، بمعدل أسطوانة واحدة كل 23 يوماً لكل عائلة تملك بطاقة المازوت الذكية، ثم تعممت الفكرة لاحقاً على عدة محافظات أخرى.

وجاءت أتمتة توزيع إسطوانات الغاز عبر البطاقة الذكية، بعد الأزمة التي حصلت خلال الشتاء الماضي، ووصل سعر الجرة إلى 10 آلاف ليرة في السوق السوداء، بسبب تأخر وصول التوريدات نتيجة العقوبات، ومتاجرة الموزعين بالمادة، وفقاً لتصريحات المعنيين.

وكشفت مصادر في "محروقات" مؤخراً عن وجود تحضيرات جيدة لموسم الشتاء المقبل، لتفادي حدوث أزمة غاز كما كان يحدث سابقاً، مؤكدة البدء بزيادة المخازين الاحتياطية، وتوقعت تخفيض مدة تبديل الأسطوانة بداية فصل الشتاء المقبل.

وبحسب ما قاله مدير عمليات الغاز مؤخراً، فإنه يوجد حسابات دقيقة تمنع حصول أي أزمة في الغاز، "فالأزمة ولّت ولن تعود"، مبيّناً أن سيارات الشركة و"المؤسسة السورية للتجارة" تجول كل المناطق تبحث عن مشترٍ للمادة بسبب كسادها.

ويتفاوت الإنتاج اليومي للغاز بين يوم وآخر، لكنه يتجاوز حالياً حاجة الاستهلاك المقدرة بـ100 ألف أسطوانة يومياً، حيث بلغ إنتاج الغاز أمس الإثنين 130 ألف أسطوانة في جميع المحافظات، 40 ألفاً منها في محافظة دمشق وحدها، بحسب كلام حسون.

وقبل أيام، أكد مدير فرع محروقات دمشق إبراهيم أسعد، إمكانية بيع المازوت (خارج المخصصات) بالسعر الحر في الشتاء بحال توفرت المادة، لافتاً إلى أنها حالياً تباع بسعر الكلفة للفعاليات الصناعية والتجارية ولجان البناء فقط بسعر 293 ليرة لليتر.

ويلجأ المواطنون إلى المازوت والغاز للتدفئة مع زيادة تقنين الكهرباء بالشتاء، ويخصص لكل عائلة تملك بطاقة ذكية 400 ليتر مازوت بسعر 180 ليرة لليتر، توزع على دفعتين، وكذلك أسطوانة غاز واحدة توزع على نفس البطاقة كل 23 يوماً بسعر 2,650 ليرة.

الاقتصادي

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

الله يعطيكم الف عافية ولكن هناك سؤال يطرح نفسه هل يكفي اطوانة غاز لعائلة مؤلفة من ثماني او تسعة أشخاص مع العلم ان المازوت صعب المنال لأكثر العائلات بسبب عدم توفر ثمنه لدفعة واحدةوان كانت الكمية مئة لتر وانا اول الناس دخلي لايتجاوز العشرين الف اسبوعيآ ونحن ثمانية اشخاص مالذي سأوفره من أجل شراء المازوت وأطفالي كلهم صغار اكبر ولد لدي عمره ستةعشرعامآ الأربعة منهم بالمدارس هل التفت الى مصاريف المدرسة ام الى المعيشة ام الى قيمة المازوت ام الى قيمة الأمبيرات ام......ام.....

  • البلد :