الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

وزيرة سورية سابقة تحدد ٣ نقاط للخروج من الأزمة الاقتصادية

الاقتصاد اليوم ـ متابعة:

حددت وزيرة سورية هي وزيرة الاقتصاد السابقة لمياء عاصي ٣ نقاط لتحقيق مرحلة البدء بالخروج من عنق الزجاجة (حالة الركود التضخمي) العالقين فيه، والتي يجب أن ترتكز عليها السياسات الاقتصادية السورية.

وبينت الوزيرة عاصي عبر صفحتها على الفيسبوك أن هذه النقاط هي:

• الاهتمام بزيادة الدخل والقدرة الشرائية لعموم الناس الموظفين وغيرهم، فزيادة الطلب الإجمالي يعتبر عامل أساسي لتحفيز الإنتاج المحلي وبالتالي دوران العجلة الاقتصادية.

• رفع الناتج الإجمالي المحلي من قطاعي الزراعة والصناعة وإعطاء أولوية حقيقية لتشجيع المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر.
• إعادة هيكلة ايرادات الدولة وزيادتها من الضرائب والرسوم الجمركية والملكيات العقارية والإنتاجية لرفع قدرتها على التدخل في الحياة الاقتصادية وضخ السيولة النقدية عبر القروض وزيادة الإنفاق العام.

وقالت عاصي أنه ما عدا ذلك، سنبقى ندور في مستنقع الفقر المدقع نتيجة انهيار قيمة الليرة الشرائية وما ينجم عنه من ارتفاع أسعار كل السلع والخدمات.

ولفتت الوزيرة إلى أنه مازالت أسعار الصرف لدى البنك المركزي عند 438 ل.س السعر الرسمي، و 704 السعر التفضيلي لسعر الحوالات والصادرات وتمويل المستوردات.. مشيرة إلى أنه ومنذ يومين، تعلن عدد من شركات الصرافة عن بيع الدولار بسعر 1450 ل.س , متسائلة هل هذا السعر سعر رسمي أم سعر سوق سوداء أم ماذا ؟؟ أسئلة تبحث عن إجابات .

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

الحل هو ..
١-تطبيق الباركود على السلع سيمنع ارتفاعها مدة ثلاثة اشهر على الاقل
٢- تثبيت الرواتب والاجور ادنى حد لابد ان يعا دل ٢٠٠ كيوي وان يعطي كل شهر حسب قيمته السوقية سواء بالقطاع الخاص او العام لزيادة القدرة الشرائية
٣ - رفع كل انواع الدعم الا للطبقات المسحوقة وخاصة للمعامل فما ياخذونه من تسهيلات لانتاج بضائعهم لكي يخفضوا اسعار منتجاتهم بالسوق المحلي يذهب لتصدير بضائعهم للخارج ولا يعود بالنفع على الداخل السوري
٤-السماح بالاستيراد لكل انواع المنتجات الضرورية مما سيؤدي الى زوال الاحتكار واشتداد المنافسة لتنخفض الاسعار
٤-السماح بشراء وبيع العقارات والاراضي بالعملة الصعبة واخذ ضرائب على هذه المبيعات بالعملة الصعبة اي كانت
٧-منع اي موظف حكومي من استثمار اي منشاة او صالة للبيع او فتح معامل فكيف سيكون هو الحكم والخصم بنفس الوقت
واخير شكرا للبطاقة الذكية التي اوصلت لي الدعم الحكومي كاملا بدون ان يستطيع احد سلبه مني شكرا من القلب

  • البلد :

فيه عالم اخدت قروض قبل عام ٢٠١١ والى الان مازالوا يسددون القرض على سعر ال٥٠ ليرة لازم كل القروض يلي متل هيك الولة ترجع تاخد الفرق من المقترضين ماكل شي اشتروه بهالقروض ارتفعت اسعاره عشرات المرات والسيارة يلي اشتروها ب ٧٠٠ الف هلق حقها ٢٠ مليون ليش مايتم محاسبة هالقروض مرة تانية ؟؟؟؟؟؟؟

  • البلد :