الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

غرفة صناعة دمشق تبحث تخفيض الأسعار

الاقتصاد اليوم:

ناقشت هيئة مكتب غرفة صناعة دمشق وريفها خلال الاجتماع الذي عقد برئاسة الدكتور سامر الدبس رئيس الغرفة عدداً من المواضيع المهمة في القطاع الصناعي، و الحلول الإسعافية بالنسبة لأسعار الصرف وتخفيض الأسعار، واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها.

كما تم خلال الاجتماع استعراض محضر اجتماع مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة المنعقد في مدينة حلب بتاريخ 20/6/2020، وتبيان مقترحات اتحاد غرف الصناعة حول إيجاد الحلول الإسعافية للمساعدة في الحد من تداعيات سعر الصرف.

و تم عرض القرارات التي صدرت مؤخراً ومنها موضوع تعديل قائمة المواد المسموح بتمويلها عن طريق المصارف العامة و إعفاء الصناعيين من رسوم المنظمة الدولية للترميز وتقديم شرح مفصل حول آلية عمل دائرة التعليم المزدوج في الغرفة والخطط المنجزة لإنجاح سير امتحانات الشهادة الثانوية وخاصة لمهنة صناعة الألبسة

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

انا لو كنت تاجر واستورد المواد الغذائية كنت قمت بتدوير راس مالي وخاصة بهذه الفترة مرات ومرات ايش يعني هالحكي ....يعني تكلفة كيلو الرز واصل لمستودعاتي ٨٠٠ ليرة كنت بعته ب ٨٥٠ ...السوق متعتطش للرز فبدلا من ببعي ل ٥ طن رز كل ثلاثة اشهر بسعر ٢٠٠٠ ل س وبازدياد بالسعر كنت سابيع اكثر من ٨٠ طنا خلال نفس الفترة بيعر ٨٥٠ ....طيب شو الفرق بين هالعمليتين
١ ..بيع ٥ طن ساربح ارباح مضاعفة .. ستتوقف الناس عن الشراء ...ستزداد التكاليف الادارية عليي ... ساتوقف عن الاستيراد لعدم قظرة الناس على الشراء ...ستضيع ارباحي على المصاريف الادارية لحين اغلاقي وتوقفي عن العمل..الافلاس
٢..بيع ١٠٠ طن ...ساربح عشرين ضعف فالسوق متعطشة للرز وبالتالي لن اخاف من تقلبات سعر الصرف فالبضاعة ستطير بمجرد عرضها في الاسواق ....دعمت القوة الشرائية للمواطن....ضماني استمراره بالشراء هو ضمان لبقائي اعمل واحقق الارباح ...
للاسف تجارنا لايفقهون العمل الان الفرصة متاحة لكل حوت ان يبلع الاسواق ويحتكرها باسعاره المنافسة ولكنهم لايرون ابعد من انوفهم ...عجز المواطن عن الشراء نتيجة ارباحهم الضخمة يعني نهايتهم التجارية الحتمية

  • البلد :