الاقتصاد اليوم ـ تغطية شاملة للأخبار الاقتصادية على مدار اليوم

 

نصف وسائل النقل العامة فقط تعمل في ريف دمشق لنقص المازوت وتهرب السائقين

الاقتصاد اليوم:

أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل، في محافظة ريف دمشق، عامر خلف، أن الكمية المخصصة من المازوت، لقطاع النقل في المحافظة، والبالغة 157 ألف ليتر غير كافية.

وقال خلف، إن عدد وسائل النقل العاملة فعلياً في المحافظة على المازوت يتجاوز 8 آلاف، مبيناً أن مخصصات كل سرفيس هي 30 ليتراً،يومياً، لذلك فإن عدداً لا بأس به منها لن يستطيع الحصول على مخصصاته، يضاف لها عدد آخر ممن يحصلون على مخصصاتهم، لكنهم يتهربون من العمل.

وأدى نقص الكميات المخصصة بمخافظة ريف دمشق، إلى زيادة مظاهر الازدحام على وسائل النقل، وهو ما تعمل المحافظة على تجاوزه كما يقول خلف، عبر المطالبة بزيادة كمية المازوت إلى محافظة ريف دمشق.

أما بالنسبة إلى وسائل النقل العاملة على البنزين في المحافظة، فعددها كما يقول خلف قليل، لذا لم تتأثر بشكل كبير خلال الأزمة الحالية.

يشار إلى أن قرار تخفيض مخصصات كل محافظة من الوقود، الذي تم الغمل به منذ  بداية العام الحالي، شمل قرار التخفيض مادة البنزين وبنسبة تجاوزت 45 في المئة في محافظة ريف دمشق، وذلك بعد تخفيض الكمية من 495 ألف ليتر يومياً إلى 225 ألف ليتر.

وخصصت محافظة ريف دمشق لوسائل النقل العاملة على مادة المازوت 157 ألف ليتر يومياً فقط، ما يعني إمكانية تزويد نحو 4 آلاف وسيلة نقل فقط يومياً، وذلك بواقع 40 ليتراً لكل وسيلة نقل.

هاشتاغ سورية

تعليقات الزوار
  1. تعليقك
  2. أخبرنا قليلاً عن نفسك

بس تركبوا ال Gbs بالسرفيس بشكل يستحيل فكها عن السرفيس رح تتاكدوا شو سبب اختفاء السرافيس يعني واحد بيصحلوا يشتري بيدون مازوت ب ٤٠٠٠ ليرة ويبيعه ب ٢٢٠٠٠ ليرة ويتركها ويروح يشتغل عالخط ؟؟؟؟؟؟؟

  • البلد :